أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة أن إنتاج الغذاء في سوريا تقلص إلى "أدنى مستوياته"، مما يهدد بدفع المزيد من السوريين إلى ترك منازلهم، بسبب الحرب الدائرة منذ أكثر من 5 سنوات.

ويقول برنامج الغذاء العالمي، ومنظمة الأغذية والزراعة، إن عوامل مثل ارتفاع الأسعار وسوء الأحوال الجوية وعدم الاستقرار العام وعدم وجود الأسمدة والبذور قد تجبر بعض المزارعين على التوقف عن الإنتاج.      

وأضاف تقرير مشترك صادر، الثلاثاء، أن المساحة المخصصة للزراعة في موسم 2015-2016 أصغر من أي وقت مضى في المناطق، التي تسيطر عليها الحكومة والأكراد والمعارضة المسلحة.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي، بيتينا لوشر، إن هناك نقصا في المعلومات حول المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

وأوضح ممثل المنظمة الإقليمي، عبد السلام ولد أحمد، أن 80 في المئة من الأسر تفتقر إلى الغذاء أو المال لشرائه.