وضع تحالف شركات كورية جنوبية اللمسات الأخيرة على اتفاق مع شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، يحوز بموجبه التحالف على حصة نسبتها 40 بالمائة في ثلاث مناطق برية وبحرية لاستخراج النفط في أبوظبي، مقابل استثمارات بقيمة ملياري دولار.

وقالت وزارة اقتصاد المعرفة في كوريا الجنوبية إن حصة الأربعين بالمئة ستتطلب استثمارا إجماليا من الشركات بقيمة ملياري دولار من أصل 5 مليارات تشكل الاستثمارات الإجمالية للمشروع.

وأوضحت الوزارة في بيان أن مؤسسة النفط الكورية التي تديرها الدولة ستملك 34 بالمائة، في حين ستحوز "جي.إس إنرجي" 6 بالمائة في المشاريع، على أن تتملك أدنوك نسبة 60 بالمائة الباقية.

وكانت كوريا الجنوبية أعلنت قبل عام عن اتفاق أولي بشأن حقول النفط التي تقدر احتياطياتها النفطية المكتشفة مبدئيا بواقع 570 مليون برميل.

وقالت إنها ستملك حق استيراد كامل إنتاج الحقول في حالات طارئة مثل تعطل إمدادات البلاد من النفط.

وتوقعت بدء الإنتاج في 2014 شرط بدء أعمال التطوير في وقت لاحق من الشهر الجاري، على أن يصل الإنتاج إلى 43 ألف برميل يوميا.

يشار إلى أن "جي.إس إنرجي" مملوكة بالكامل لشركة "جي.إس" القابضة، وتحوز 50 بالمائة في "جي.أس كالتكس"، ثاني أكبر شركة تكرير كورية جنوبية والتي تملك شركة النفط الأمريكية العملاقة "شيفرون" باقي أسهمها.