أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رحب صندوق النقد الدولي بقرار مصر تحرير سعر صرف الجنيه، الخميس، وقال إن الخطوة ستعزز قدرتها التنافسية وتساعد على جذب الاستثمار الأجنبي، مما يسهم بدوره في تعزيز النمو وخلق فرص عمل.

وقال كريس جارفيس رئيس بعثة مصر بصندوق النقد في بيان "نرحب بما قرره البنك المركزي المصري من تحرير نظام الصرف الأجنبي، واعتماد نظام مرن لسعر الصرف. وفي ظل النظام الجديد سيكون الناس على استعداد لبيع العملة الأجنبية وشرائها أيضا وبذلك يوفر العملة في السوق".

وأضاف "سيؤدي نظام سعر الصرف المرن الذي يتحدد فيه سعر الصرف تبعا لقوى السوق إلى تحسين تنافسية مصر الخارجية، ودعم الصادرات والسياحة وجذب الاستثمار الأجنبي. وكل ذلك سيساعد على تعزيز النمو وخلق فرص العمل وتقوية مركز مصر الخارجي".

وكانت مصر أعلنت اليوم تحرير سعر الصرف ورفع أسعار الفائدة في خطوة طال انتظارها لإعادة الاستقرار لأسواق العملة بعد أسابيع من الاضطرابات.

وخفض البنك المركزي سعر صرف الجنيه ليصل إلى سعر استرشادي مبدئي عند 13 جنيها للدولار، مقارنة مع ربط العملة عند مستوى 8.8 جنيه للدولار منذ مارس الماضي.