أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، الخميس، بنسبة 8.25 في المئة بعد ساعات من تحرير سعر صرف الجنيه، وفقا لآليات العرض والطلب.

وكان البنك المركزي المصري، أعلن صباح اليوم، تحرير سعر صرف العملة الوطنية. وقال البنك إن تحديد سعر الصرف العملة المحلية سيكون وفقا لآليات العرض والطلب.

وقال أحد المتعاملين في سوق الأسهم لرويترز إن هذه الخطوة "إيجابية للغاية رغم تأخرها".

وأضاف أنه "من المبكر التنبؤ برد فعل المستثمرين الأجانب لأنهم سيقيمون ماذا سيحدث. هل سيحصلون على أموالهم أم لا وبأي سعر سيحصلون على أموالهم 13 جنيها أم 15 جنيها فيما بعد؟ لا نرى تدفقات هائلة للأموال بعد".

وتنفذ مصر حزمة إصلاحات اقتصادية بناء على طلب صندوق النقد الدولي، بهدف الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار.