أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس، مايك بنس، مساء الثلاثاء، خلال المناظرة التليفزيونية إن السياسة الاقتصادية التي ستنتهجها هيلاري كلينتون "ستكون فاشلة، مشيرا إلى أن اقتصاد البلاد يعاني والحل ليس بمزيد من الضرائب.

وأضاف بنس: "نسمع كلاما أن ترامب لم يدفع ضرائب لسنوات، في وقت وفر فيه الآلاف من فرص العمل في الولايات المتحدة".

وتطرق بنس إلى الفرق بين ترامب وكلينتون قائلا:"ترامب ليس رجل سياسة ولكن رجل أعمال، والأرقام التي سربت عن ضرائبه أظهرت أنه عانى من مشاكل كبيرة، ولدينا قانون ضريبي يعمل على تخفيف الوضع عن المستثمرين".

لكن المرشح الديمقراطي تيم كاين عاد وذكر بأن ترامب قال إنه سيكشف عن إقراراته الضريبية " ولكنه لم يفعل، ووقف على المسرح وقال عندما لا أدفع الضرائب فهذا يجعلني ذكيا ونحن نعتبر أغبياء لأننا ندفع الضرائب".

وأشار كاين إلى أن بنس كشف عن إقراراته الضريبة "وكذلك ترامب يجب أن يفعل"، ورد بنس بأن " ترامب قدم مئات الصفحات في هذا المجال وسينشر ملفه الضريبي".

وأكد المرشح الديمقراطي أن كلينتون في حال فوزها ستحافظ على "برنامج الضمان الاجتماعي لأنه مكن الناس من التقاعد بكرامة بدون أن يكونوا في حالة فقر، وسنبحث عن استراتيجيات لتحقيق ذلك، نحن لن ننخرط في مخططات لزعزعة استقرار برنامج الضمان الاجتماعي، فعندما كان بنس في الكونغرس كان يهلل لخصخصة الضمان الاجتماعي".

وعلق بنس بالقول: "أنا وترامب سنخفض الضرائب لنغطي متطلبات الضمان الاجتماعي"، ليرد كاين بالقول: "ولكن الحل لا يكمن في إعفاء ضريبي للأغنياء".

واستعرض المرشحان رؤيتهما لخطة إصلاح الاقتصاد الأميركي، فأشار الجمهوري بنس إلى أنه قادم من ولاية إنديانا "ونحن خفضنا الضرائب وأبدينا اهتماما بالبنية التحتية، وهو أمر مختلف عن وضع ولاية فيرجينا تحت حكم تيم كاين، حيث ارتفعت الضرائب وترك وراءه مديونية كبيرة".

واتهم بنس خصمه كاين بتبني سياسة اقتصادية تقوم على "زيادة الضرائب بثلاثة تريليونات دولار مثل ما فعل في فيرجينا"، مشيرا إلى أن خطة ترامب للإصلاح الاقتصادي تقوم على "خفض الضرائب بحيث يمكننا أن نسمح لأميركا بالتقدم مجددا".

ونوه كاين بأن ترامب قال في تصريحات سابقة إن "الأجور عالية وأنه سيخفض الحد الأدنى للأجور، وبنس يعمل ضد أي زيادة للأجور في إنديانا".

وتطرق كاين إلى التصريحات التي تقول إن خطة ترامب ستزيد من فرص العمل مؤكدا أنها "ستقلل هذه الفرص".