أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أبقى البنك المركزي المصري، الثلاثاء، على سعر الجنيه مستقرا مقابل الدولار في العطاء الدوري الذي طرحه اليوم لبيع 120 مليون دولار رغم تكهنات السوق بخفضه، فيما لم يعلن على الفور سعر الجنيه في عطاء اليوم.

ويأتي استقرار سعر الجنيه في السوق الرسمية بعدما قفزت الاحتياطيات الأجنبية للبلاد 3.028 مليار دولار خلال سبتمبر إلى 19.582 مليار دولار.

ويقوم البنك المركزي بترشيد احتياطياته الدولارية من خلال المبيعات أسبوعية منتظمة ليحافظ على الجنيه عند 8.78 جنيه مقابل الدولار.

ويبلغ السعر الرسمي للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.78 جنيه، بينما يبلغ السعر في البنوك 8.88 جنيه.

ويشهد الجنيه هبوطا مطردا في السوق السوداء، وقال 5 متعاملين في السوق الموازية إنهم باعوا العملة الأميركية بأسعار في نطاق 13.95-14.10 جنيه مقارنة مع 13.10 جنيه للدولار الثلاثاء الماضي، وفق "رويترز".

وتتصاعد الضغوط بقوة على البنك المركزي المصري من أجل تخفيض قيمة العملة، في الوقت الذي تسعى فيه مصر جاهدة لإنعاش الاقتصاد، الذي تضرر من اضطرابات سياسية وأمنية أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران مهمان للعملة الصعبة.