أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزارة المالية في ولاية بافاريا الألمانية، الثلاثاء، أنها ستقاضي شركة "فولكسفاغن" لصناعة السيارات، وذلك بسبب الأضرار التي ألحقتها فضيحة انبعاثات الديزل بصندوق موظفين في الولاية.

وأوضحت متحدثة باسم الوزارة أن صندوق معاشات تقاعد الموظفين الحكوميين بولاية بافاريا خسر نحو 700 ألف يورو، بعد هبوط أسهم فولكسفاغن بعد إعلان جهات رقابية أميركية في 2015 تلاعب الشركة في حجم انبعاثات الديزل.

ووفق ما نقلت "رويترز" عن وكالة الأنباء الألمانية، فإن الدعوى سترفع في سبتمبر المقبل في محكمة منطقة براونشفايغ قرب مقر شركة فولكساغن.

وتضم ولاية بافاريا مقار شركات ألمانية ذات أسهم ممتازة مثل "بي.إم.دبليو" و"سيمنس" و"أليانز".