كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الارتفاع المطرد لأسعار المنازل، أدى إلى عزوف المواطنين في بريطانيا عن السعي لامتلاكها، ما أدى إلى انخفاض معدلات الشراء إلى أدنى مستوى منذ العام 1986.

وأوضحت الدراسة التي أعدتها مؤسسة "ريزيلوشن فونداشن"، البحثية أن متوسط سعر المنزل في بريطانيا عام 1986 كان 30 ألف جنيه إسترليني، لكنه وصل حاليا إلى 150 ألفا.

وبلغة الأرقام قالت الدراسة إن معدلات امتلاك المنازل انخفضت بنسبة 7 بالمئة، من أعلى معدل لها عام 2003، الذي بلغ 70.8 بالمئة، لتصل إلى 63.8 بالمئة العام الحالي.

وأشارت الدراسة إلى أن المشكلة لم تعد محصورة بالعاصمة البريطانية لندن، بل تجاوزتها إلى مناطق في الشمال والوسط الإنجليزي، حيث أصبحت أسعار المنازل تتجاوز قدرات الكثيرين.