أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذرت شركة "إير فرانس" من إلغاءات اللحظة الأخيرة للرحلات الجوية والتأخيرات، جراء إضراب لمدة سبعة أيام تنظمه طواقم الطائرات.

وألغت الشركة 5 في المئة من رحلات المسافات الطويلة، الاثنين، مقارنة بالأيام السابقة.

وتعتزم "إير فرانس" تشغيل 80 في المئة من الرحلات الداخلية والأوروبية، من وإلى مطار "شارل ديغول".

ودعت نقابات طواقم الطائرات إلى إضراب يبدأ يوم 27 يوليو وينتهي 2 أغسطس، وهي فترة تشهد ارتفاعا في حركة الملاحة بسبب العطلات الصيفية، وذلك احتجاجا على مزيد من التخفيضات في عدد أفراد الطواقم.