أكد صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، أن مصر طلبت الحصول على دعم مالي من الصندوق وقال إن بعثة تابعة له على مستوى الخبراء ستزور القاهرة لمدة أسبوعين يوم 30 يوليو.

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط بالصندوق، مسعود أحمد: "نحن نرحب بهذا الطلب ونتطلع إلى مناقشة السياسات التي يمكن أن تساعد مصر في مواجهة تحدياتها الاقتصادية. وهدفنا هي مساعدة مصر على استعادة الاستقرار الاقتصادي ودعمها في تحقيق نمو قوي ومستدام وغني بفرص العمل".

ولم يذكر أي تفاصيل بشأن البرنامج المطلوب أو حجم التمويل المحتمل، وقال إن النتائج ستعلن في نهاية الزيارة.

وأعلنت الحكومة المصرية أنها تستهدف تمويل برنامجها الاقتصادي بنحو 21 مليار دولار على 3 سنوات من بينهم 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.             

وقال وزير المالية المصري، عمرو الجارحي: "نستهدف الحصول على 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي على 3 سنوات بواقع 4 مليارات سنويا بفائدة بين واحد إلى 1.5 بالمئة".

وأضاف الجارحي أن بلاده تستهدف الحصول على تمويل 12 مليار دولار من صندوق النقد والباقي من إصدار سندات وتمويل من البنك الدولي ومصادر أخرى وطرح ما بين 5 إلى 6 شركات حكومية في البورصة خلال 2016-2017.

وهذا هو أول إعلان رسمي من الحكومة المصرية عن وجود مفاوضات مع صندوق النقد بعد أن نفت ذلك مرارا خلال الأشهر القليلة الماضية.