تراجعت الأسهم الأوروبية لأدنى مستوياتها فيما يزيد على عامين، الاثنين، في ظل قلق المستثمرين بشأن متانة البنوك في المنطقة، والمخاوف من تباطؤ النمو العالمي.

وأغلق المؤشر يوروفرست 300 الأوروبي منخفضا 3.4 بالمئة عند 1239.68 نقطة، ليسجل أدنى مستوياته منذ أكتوبر 2013.

وهبط مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 5.6 بالمئة مسجلا أكبر انخفاض بين القطاعات. وتراجع المؤشر نحو 24 بالمئة منذ بداية العام بفعل القلق على ربحية البنوك ومتانة رأسمالها، في وقت تواصل فيه سياسات التحفيز النقدي الضغط على هوامش أرباحها.

ونزل سهم دويتشه بنك 9.5 بالمئة ليقود الانخفاضات على مؤشر ستوكس 50 الذي تراجع ثلاثة بالمئة. وهبطت أسهم سانتاندير وباركليز أكثر من خمسة بالمئة.

وتراجع مؤشر الأسهم اليونانية 7.9 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته منذ 1991 على الأقل بفعل الغموض الذي يكتنف مراجعة لبرنامج الإنقاذ تجريها الجهات المقرضة للبلاد وقد يطول أمدها.

وهبطت أسهم الطاقة مع تراجع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 2.8 بالمئة بعدما انخفضت أسعار الخام مجددا مع تنامي القلق بشأن تخمة المعروض.