تراجع الدولار الأميركي أمام العملات الرئيسية ،الخميس، بعد أن عزز هبوط قوي في طلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة التوقعات بأن ضعفا لنمو أكبر اقتصاد في العالم قد يدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى زيادة أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ مما أشار في السابق.

وأثار أكبر هبوط منذ أغسطس 2014 في طلبيات السلع المعمرة احتمالات بأن أرقام نمو الناتج المحلي الأميركي التي ستصدر الجمعة ستكون أضعف من المتوقع.

وساعد صعود حاد لأسعار النفط أثناء تعاملات الخميس، دفعها إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع في دعم العملات المرتبطة بالسلع الأولية مثل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي.

ووفقا لوكالة رويترز فقد سجل الدولار الأسترالي أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار الأميركي مع صعوده 0.8 بالمئة إلى 0.7080 دولار أميركي.

وتراجع الدولار الأميركي عن مستوى 1.40 دولار كندي للمرة الأولى في ثلاثة أسابيع. وفي أواخر التعاملات سجلت 1.4046 دولار كندي منخفضة 0.35 بالمئة.

وصعد الدولار النيوزيلندي أكثر من 1 بالمئة أمام العملة الأميركية قبل أن يقلص مكاسبه إلى 0.75 بالمئة عند 0.6478 دولار أميركي.

ولامس اليورو أعلى مستوى أمام الدولار منذ العشرين من يناير مع صعوده 0.5 بالمئة إلى 1.0944 دولار. وذلك وفقا لرويترز.

وهبط مؤشر الدولار أمام 6 عملات رئيسية إلى أدنى مستوى في اسبوعين. وسجل في آواخر التعاملات 98.547 بإنخفاض قدره 0.35 بالمئة.