أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دفع تخفيض شركات الحفر الأميركية لعدد حفارات النفط للأسبوع السادس على التوالي أسعار النفط إلى الارتفاع مع بداية التعاملات الآسيوية الاثنين، وفي الوقت نفسه تراجع سعر الدولار.

وجاء ارتفاع أسعار النفط فيما ينتظر التجار نشر بيانات تجارية صينية في أعقاب العطلة الوطنية التي استمرت أسبوعا.

كما جاء الارتفاع إثر إعلان شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية، في ساعة متأخرة من الجمعة، عن تخفيض شركات الحفر لعدد الحفارات، خلال الأسبوع الذي انتهى في التاسع من أكتوبر، إلى 605، بعد أن كان 616 حفارا.

وكانت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي الوسيط بلغ، مع ساعات الصباح الباكر بتوقيت غرينيتش، 49.79 دولار للبرميل، وسجل ارتفاع بحدود 16 سنتا عن آخر تسوية له.

كما ارتفعت التعاقدات الآجلة لخام برنت 11 سنتا لتصل إلى 52.76 دولار للبرميل.

وأدى تراجع سعر الدولار الأميركي إلى دعم أسعار النفط، لأنه يجعل واردات الدول التي تستخدم عملات مختلفة أرخص.

فقد هبط الدولار لأدنى مستوى له منذ 3 أسابيع مقابل اليورو، بعد أن أظهرت محاضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي لوضع سياسته في سبتمبر عدم تعجل المجلس لزيادة أسعار الفائدة.

ومن المرجح أن تشير البيانات التي ستخرج من الصين خلال الأيام المقبلة إلى مزيد من الضعف في ثاني أكبر اقتصاد في العالم وستبدأ ببيانات الاستيراد والتصدير التي تنشر الثلاثاء.