أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقفت سلسلة فنادق بلجيكية كافة أنشطتها في تونس، جراء تضرر سوق السياحة في البلاد بسبب هجومي سوسة و"باردو" الإرهابيين، وفق ما ذكرته صحيفة "لوفيف" البلجيكية.

وبموجب القرار، ستوقف مجموعة "ار آي يو" استغلال كافة فنادقها في تونس، ابتداء من نهاية سبتمبر الحالي، بما في ذلك فندق إمبريال مرحبا بسوسة، الذي تعرض لهجوم إرهابي، أفضى إلى مقتل عشرات السياح، في يونيو الماضي.

وتنشط المجموعة البلجيكية في تونس منذ 15 عاما، وكانت تدير فنادق بعدد من المدن، مثل جربة ومهدية وياسمين حمامات

وكانت فنادق تونسية أخرى قد أغلقت أبوابها بشكل مؤقت، بسبب تراجع حاد في عدد السياح والحجوزات، منذ الهجوم الذي استهدف متحف باردو، مارس الماضي.