أعلنت الصين وفرنسا عن إنشاء صندوق استثماري مشترك لتمويل مشروعاتهما في دول أخرى، خاصة في القارة الإفريقية.

وفي مؤتمر صحفي على هامش مؤتمر "الحوار الاقتصادي والمالي" بين البلدين، الجمعة، في بكين، قال نائب رئيس الوزراء الصيني ما كاي إنه "اتفاق أولي لإقامة صندوق مشترك"، بهدف دعم أشكال التعاون هذه في دول أخرى.

من جانبه، قال وزير المال الفرنسي ميشال سابان "إنها مبادرة جديدة (..) لكننا نتقدم بسرعة لتحويل هذه الرغبة إلى قدرة حقيقية للاستثمار معا" من أجل المساهمة في تنمية دول أخرى، "وأولا وقبل كل شىء إفريقيا".

ويندرج المشروع في إطار اتفاق الشراكات الفرنسية الصينية في الأسواق الأخرى، الذي وقعه بالأحرف الأولى رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ في يونيو الماضي في باريس .

وما زال حجم هذا الصندوق الاستثماري قيد الدرس.

وتسعى الصين، العملاق الاقتصادي، للاعتماد على المجموعات الاستثمارية الفرنسية في إفريقيا بغية توسيع أسواقها في وقت تشهد تراجع الطلب الداخلي مع تباطؤ اقتصادي. وبدورها، ستستفيد الشركات الفرنسية من القوة المالية لثاني اقتصاد في العالم.

وارتفعت الاستثمارات الصينية المباشرة في القارة الإفريقية من 1.6 مليار دولار في 2013، إلى 145 مليونا في 2015، بحسب "فرانس برس".