أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أبقى البنك المركزي الروسي، الجمعة، على سعر الإقراض الرئيسي عند 11 بالمائة دون أي تغيير.

وأبقى البنك سعر الفائدة الرئيسي عند 11 بالمائة عقب خفضه 5 مرات متتالية هذا العام، نزل فيها 6 نقاط مئوية بعد رفعه بشكل استثنائي إلى 17 بالمائة في ديسمبر.

وقال البنك إن التضخم وتوقعات التضخم تظهر اتجاها صعوديا واضحا، وإن انخفاض قيمة الروبل سيواصل الضغط على الأسعار في الأشهر القليلة المقبلة، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

كما أوضح أن معدل التضخم بلغ 15.8 بالمائة حتى السابع من سبتمبر دون تغير عن أغسطس، وارتفاعا من 15.6 بالمائة في يوليو.

وأشار البنك المركزي الروسي إلى أنه من المتوقع أن يتباطأ التضخم بشكل ملحوظ في أوائل 2016، لينزل إلى نحو 7 بالمائة بحلول سبتمبر من العام المقبل.

وتوقع البنك أن ينكمش اقتصاد البلاد بنسبة تتراوح بين 3.9 و4.4 بالمائة في 2015.

كما توقع أن يحلق سعر النفط قرب 50 دولارا للبرميل خلال السنوات الثلاث القادمة، بما يطيل أمد انخفاض الناتج المحلي الإجمالي الفصلي عما كان متوقعا.