قد يضطر مطار هيثرو في العاصمة البريطانية لندن لإلغاء رحلات، الاثنين، فيما حاولت الشرطة إجلاء نشطاء وصلوا لمدرج، للاحتجاج على خطط لتوسيع المطار.

وذكر المطار، في بيان، عبر البريد الإلكتروني "المدرجان مفتوحان، لكن ستكون هناك تأجيلات، وإلغاء لعدد قليل من الرحلات. ناسف لأي تعطيل للركاب. أولويتنا هي ضمان سلامة العمل في المطار".

وقالت مجموعة "بلين ستيوبيد" التي دشنت حملة ضد توسيع المطار إن 12 ناشطا وصلوا المدرج الساعة 02:30 بتوقيت غرينتش.

ونشر النشطاء صورا لأنفسهم على موقع تويتر، وهم مقيدون معا، وصورا للشرطة وهي تقتادهم بعيدا.

ويقول نشطاء إن توسيع مدرجات مثل مطار هيثرو سيزيد انبعاثات غاز الكربون.

واختير هيثرو موقعا لتشييد مدرج جديد في جنوب شرق إنجلترا، في وقت سابق هذا الشهر، الأمر الذي أثار خيبة أمل بعض السكان المحليين والجماعات المعنية بتغير المناخ الذين يعارضون توسيع المطار.

وكان رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، قال إن بريطانيا ستتخذ قرارا نهائيا بشأن الخطة التي تبلغ قيمتها 23 مليار جنيه إسترليني (36 مليار دولار) لبناء مدرج ثالث بمطار هيثرو، بحلول نهاية العام، الأمر الذي يهيئ المجال لمعركة مع خبراء البيئة بشأن القضية.