أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تراجع سعر سندات تونسية بقيمة مليار دولار تستحق في 2025، بمقدار 1.1 سنت للدولار، الاثنين، بعدما أثار الهجوم الدامي على منتجع سوسة مخاوف على قطاع السياحة.

وأظهرت بيانات لشركة "تريد ويب" أن سعر السندات التي صدرت في يناير الماضي، هبط إلى مستوى قياسي بلغ 98.4 سنت للدولار.

وكانت السندات يجري تداولها بأكثر من 100.5 سنت يوم الجمعة قبل الهجوم الذي أسفر عن مقتل 39 شخصا معظمهم من السياح.

كما هبطت البورصة التونسية واحدا بالمائة، الاثنين، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ومن المتوقع أن يؤدي الهجوم إلى تباطؤ الاقتصاد التونسي وتراجع احتياطيات البلاد، بإضراره قطاع السياحة الذي يمثل مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة.