أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أرسلت شركات بريطانية للسياحة عشر طائرات لإجلاء السياح من تونس السبت، بعد أن قتل 38 شخصا بينهم 8 بريطانيين على الأقل، بهجوم استهدف منتجع سوسة.

وقالت الحكومة البريطانية إنها تتوقع زيادة عدد القتلى البريطانيين بعد هجوم الجمعة في فندق إمبريال مرحبا بمنتجع سوسة الذي يبعد 140 كيلومترا إلى الجنوب من العاصمة تونس، ومن بين الضحايا أيضا سياح من ألمانيا وبلجيكا.

وقالت تومسون وفيرست تشويس إن عددا كبيرا من الأشخاص الذين قتلوا أو أصيبوا كانوا زبائن لها، وإنهم يعملون عن كثب مع السلطات المحلية للتأكد من التفاصيل الحقيقية للإصابات.

وقال مسؤولو الرحلات إن عشر طائرات تابعة لـ"تومسون إيروايز" توجهت إلى تونس لإعادة جميع زبائن الشركات من ميناء القنطاوي وسوسة، وعددهم الإجمالي نحو 2500 شخص.

وقال مسؤولو شركات السياحة إنهم سيلغون جميع رحلات تومسون وفيرست تشويس إلى تونس المقررة الأسبوع الحالي، وإن التعديلات قد تجري في حجوزات العطلات إلى تونس حتى 24 يوليو، مع زيادة الرحلات إلى الرأس الأخضر ورودس وغران كناريا كبدائل.