أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت تقديرات حكومية، الأربعاء، تراجعا ملموسا في الإنفاق للشراء من المتاجر في كوريا الجنوبية خلال الأسبوع الأول من يونيو، بعد أن دفعت مخاوف من تفشي فيروس كورونا البائعين لإغلاق متاجرهم فيما ارتفع حجم المشتريات عبر الإنترنت.

وأرجأت رئيسة البلاد باك جون- هاي زيارة مقررة إلى الولايات المتحدة لمتابعة جهود التصدي لانتشار المرض بعد وفاة شخصين آخرين وتسجيل 13 حالة إصابة جديدة مما رفع إجمالي عدد المصابين إلى 108.

وأظهرت البيانات تراجع مبيعات المتاجر خلال الأسبوعين الأولين من يونيو بنسبة 25 بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من الشهر السابق.

وتراجعت المبيعات في متاجر التخفيضات بنسبة 7.2 بالمئة إلا أن الشراء عبر الإنترنت ارتفع بنسبة 3.2 بالمئة.

وانخفضت مبيعات تذاكر السينما بنسبة 54.9 بالمئة في الاسبوع الأول من يونيو  مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما انخفض عدد زائري متنزهات الألعاب بنسبة 60.4 بالمئة ورواد مباريات البيسبول بنسبة 38.7 بالمئة.

وعانت المتاحف والمعارض الفنية من الأمر نفسه فشهدت تراجعا في عدد زائريها بنسبة 81.5 بالمئة و48.3 على التوالي.

وطلب وزير المالية تشوي كيونج-هوان من مواطني كوريا الجنوبية في كلمة مقتضبة اليوم الأربعاء عدم المبالغة في القلق وحث المستهلكين على الاستمرار في إنفاق المال.