أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بدأ المراقبون الجويون في إسبانيا إضرابا جزئيا لمدة أربعة أيام احتجاجا على عقوبات أنزلت بحق بعضهم.

ومن المقرر أن يتوقف المراقبون عن العمل في الفترة بين الساعة العاشرة صباحا وحلول الظهيرة، وبين الساعة السادسة والثامنة مساء الاثنين، مع تكرار الإضراب في الأوقات ذاتها أيام العاشر والثاني عشر والرابع عشر من يونيو الحالي.

ودعا الاتحاد الإسباني للمراقبين الجويين إلى الإضراب احتجاجا على العقوبات التي فرضت على بعض الأعضاء عقب إضراب لمدة أربع وعشرين ساعة في 2010 تسبب في تعطيل رحلات 600 ألف مسافر قبل إحدى العطلات الوطنية.

وقال الناطق باسم شركة إنير للملاحة الجوية في إسبانيا إنه لا تتوفر تفاصيل فورية حول عدد الرحلات المتضررة في الساعة الأولى من الإضراب اليوم الاثنين.

وقال إن ما يصل إلى 1300 رحلة يمكن أن تتأثر خلال فترات الإضراب.