أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس إدارة مجموعة أورانج الفرنسية ستيفان ريشار، الجمعة، إن شركته "تحب" إسرائيل وأن قرار الانسحاب من السوق الإسرائيلية لا علاقة له بدعوات المقاطعة.

ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن ريشار قوله "هذا لا علاقة له بإسرائيل، نحن نحب إسرائيل، نحن موجودون في إسرائيل وفي سوق الشركات ونستثمر في الابتكار في إسرائيل، نحن أصدقاء إسرائيل، بالتالي هذا ليس له بالمطلق علاقة بأي جدل سياسي لا أريد خوضه".

وأضاف "إنها مسألة تجارية بحتة تتعلق باستخدام علامتنا التجارية من قبل الشركة بموجب عقد ترخيص العلامة".

وتحدثت وسائل إعلام ومسؤولون إسرائيليون عن خضوع أورانج لضغوط لأن الشركة توفر خدماتها في إسرائيل وفي مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

وأثار ريشار موجة غضب في اسرائيل عندما قال الأربعاء في القاهرة إنه مستعد للتخلي "منذ الغد" عن العقد مع بارتنر إذا لم يسبب ذلك مشكلات قانونية أو مالية للشركة.

وأكد وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس الجمعة أن فرنسا تعارض بحزم مقاطعة اسرائيل.