أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رحلت كمبوديا، الأحد، الملياردير الروسي الهارب سيرغي بولونسكي، الذي كان يعيش بشكل غير قانوني في هذه الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، بعد اتهامه باختلاس 175 مليون دولار أميركي في بلده.

وفيما كانت السلطات الروسية ترافقه، وضع بولونسكي على متن رحلة إلى موسكو، عبر فيتنام، في وقت مبكر من صباح الأحد، حسبما أفاد مسؤول الهجرة، أوك هي سيلا.

وألقي القبض على بولونسكي، الجمعة، في بلدة سيهانوكفيل الساحلية الكمبودية، حيث قالت السلطات إنه كان يعيش بها لمدة عامين بتأشيرة غير سارية.

وفي يونيو 2013، وجهت اتهامات لقطب تجارة العقارات في روسيا باختلاس أكثر من 5.7 مليار روبل (175 مليون دولار أميركي) من 80 مستثمرا عقاريا.

وكانت الشرطة الكمبودية ألقت القبض عليه في نوفمبر 2013، بعدما أضيف إلى "القائمة الحمراء" للإنتربول، كأحد كبار الهاربين المطلوبين، ثم أطلقت سراحه بكفالة لشهور قليلة بناء على قرار مبدئي ضد تسليمه.

وفي أبريل 2014، قضت المحكمة العليا في كمبوديا بعدم تسليم بولونسكي إلى روسيا، لأن البلدين لم يوقعا معاهدة لتسليم المجرمين.

وبعد الحكم، أخبر بولونسكي الصحفيين بأنه برئ من تهم الاختلاس، مشددا على أن القضية المقامة ضده محاولة للسيطرة على ممتلكاته.