واجهت الأسهم الأوروبية الأربعاء أحد أسوأ أيامها هذا العام حتى الآن إذ تراجعت تحت ضغط نتائج أضعف من المتوقع لأعمال شركات، إلى جانب بيانات مخيبة للآمال بشأن النمو في الولايات المتحدة.

وارتفع اليورو بعد البيانات الأمريكية الضعيفة لأعلى مستوى له في ثمانية أسابيع مقابل الدولار وهو ما أضر بدوره بالمؤشر داكس الألماني الذي يضم كثيرا من الشركات التي تعتمد على التصدير.

وهوى المؤشر - الذي بلغ في وقت سابق هذا الشهر مستوى قياسيا 12390.75 نقطة - بنسبة 3.2 بالمئة إلى 11432.72 نقطة مسجلا أكبر خسارة له بالنقاط المئوية منذ مارس اذار 2014.

وتراجع المؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 2.2 بالمئة إلى 1581.94 نقطة عند الإغلاق. وكان المؤشر قد قفز في وقت سابق هذا الشهر لأعلى مستوى له في 14 عاما.

وسجل يوروفرست 300 أدنى مستوى له في نحو شهر وتكبد أكبر خسارة يومية منذ يناير برغم أنه لا يزال مرتفعا 16 بالمئة في 2015.

ونزل المؤشر الرئيسي اليوناني واحدا بالمئة لتبلغ خسائره منذ بداية العام حوالي 3 بالمئة.