أبوظبي - سكاي نيوز عربية

من المتوقع أن تستفيد الشركات الفرنسية من تخفيضات ضريبية أكبر على استثماراتها في إطار اصلاحات أعلنت الأربعاء لتعزيز النشاط الاستثماري.

ومازال ضعف استثمار الشركات عائقا أمام تحسن الآفاق الاقتصادية لثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو في الوقت الذي يرتفع فيه إنفاق المستهلكين وتنمو فيه الصادرات.

وفال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن الحكومة ستخصص 2.5مليار يورو (2.72 مليار دولار) للتخفيضات الضريبية خلال السنوات الخمس المقبلة بهدف تعزيز الاستثمار.

وكانت الحكومة الاشتراكية قد أعلنت بعد أن منيت بهزيمة مريرة في الانتخابات المحلية الشهر الماضي انها ستأخذ خطوات لتعزيز الاستثمار والوظائف.

ولم تتضمن الإجراءات التي أعلنت الأربعاء أي خطوات على صعيد الوظائف.