أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دخل المراقبون الجويون الفرنسيون في إضراب، مما تسبب في إلغاء 40% من الرحلات الجوية في جميع أنحاء فرنسا.

ودعت نقابة المراقبين الجويين إلى الإضراب يومي الأربعاء والخميس بسبب فشل المفاوضات حول مطالب النقابة بشأن سن التقاعد وقواعد تنظيم العمل.

من ناحيتها، ذكرت شركة الطيران الفرنسية (إير فرانس) أن رحلاتها متوسطة المدى المنطلقة من مطار شارل ديغول في باريس لن تتأثر بالإضراب، كما ستتواصل كل رحلاتها طويلة المدى بصورة طبيعية تقريبا.

وأضافت أنها تعتزم تسيير 30% من رحلاتها من مطار باريس الآخر وهو مطار أورلي و60% من الرحلات المغادرة والقادمة إلى مطارات فرنسا الأخرى.

وتقول وكالة الطيران المدني الفرنسية إن جانبا من الخلاف يدور حول شروط رفع سن التقاعد للمراقبين الجويين من 67 إلى 69 عاما.

ونصحت الركاب بالاتصال بشركات الخطوط الجوية للحصول على مزيد من المعلومات.

ومن المقرر تنظيم إضرابين آخرين في 16-18 أبريل و29 أبريل -2 مايو، لتتزامن مع عطلة الربيع المدرسية في فرنسا.