أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفع اليورو مقابل الدولار، الخميس، للمرة الأولى في أسبوعين، متعافيا من أدنى سعر له في 12 عاما، بلغه في وقت سابق اليوم، مع توقف موجة بيع للعملة الأوروبية.

لكن متعاملين قالوا إن المكاسب ستكون محدودة، مع تطلع المستثمرين لبيع اليورو بأسعار أعلى، وتدل مؤشرات فنية وأسعار سوق الخيارات إلى أن العملة الأوروبية التي نزلت لأدنى مستوى في 13 عاما مقابل سلة عملات رئيسية، تنتظر مزيدا من الخسائر.

وقوض البرنامج، الذي بدأه البنك المركزي الأوروبي الاثنين، لشراء سندات بقيمة تريليون يورو، الإقبال على اليورو، بعدما خفض بشدة عوائد كثير من سندات منطقة اليورو، ودفع بعضها لأدنى مستوياتها على الإطلاق.

ونزل اليورو إلى 1.0494 دولار، أدنى مستوى له منذ يناير من عام 2003، قبل أن يتعافى ليجري تداوله عند 1.0630 دولار بارتفاع 0.8 بالمائة، ورغم ذلك فقد أطلق انخفاضه الكبير مؤخرا تكهنات عن وصوله إلى مستوى التعادل مع الدولار وهو ما لم يحدث منذ 2002.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية 100.06 للمرة الأولى منذ مطلع عام 2003، قبل أن ينخفض ليجري تداوله في أحدث تعاملات على انخفاض 0.8 بالمائة إلى 98.96.