قال مكتب الميزانية التابع للكونغرس، الاثنين، إن عجز ميزانية الولايات المتحدة سينخفض انخفاضا طفيفا في السنة المالية الحالية إلى 468 مليار دولار من 483 مليار دولار السنة الماضية.

وقال المكتب إنه يتوقع أن يبقى عجز الميزانية مستقرا بالنسبة إلى حجم الاقتصاد الأميركي حتى عام 2018، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأشار إلى أنه سيرتفع بعد ذلك متجاوزا متوسطه في 50 عاما بسبب زيادة تكاليف أعباء خدمة الدين القومي والنفقات اللازمة للرعاية بالمحالين إلى التقاعد من أبناء طفرة المواليد التي أعقبت الحرب العالمية الثانية.

وتوقع المكتب نموا اقتصاديا متماسكا خلال السنوات القليلة المقبلة، بالإضافة إلى تراجع معدلات البطالة بشكل طفيف.