أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أقرت إمارة دبي موازنتها للعام 2015 كأول موازنها لها من دون عجز منذ الانكماش الاقتصادي العالمي في 2008-2009، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الإمارات (وام).

وسترفع دبي الإنفاق في ميزانية العام المقبل، التي اعتمدها حاكم الإمارة، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بنسبة تسعة بالمائة، بهدف الحفاظ على النمو الاقتصادي القوي، مع إنهاء العجز في الميزانية.

وتبين موازنة الحكومة لعام 2015 أن دبي تتوقع أن تحافظ المنطقة على نمو صحي يتيح مواصلة النمو السريع للإيرادات، مما يسمح للإمارة بسد العجز الذي أصاب ميزانيتها خلال الأزمة المالية في عام 2009.

ونقلت الوكالة، السبت، عن بيان حكومي أن دبي تتوقع أن تبلغ النفقات نحو 41 مليار درهم (11.2 مليار دولار) ارتفاعا من 37.88 مليار في الميزانية الأصلية لعام 2014.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن إيرادات رسوم الخدمات الحكومية، التي تمثل 74 بالمائة من الإيرادات الحكومية الإجمالية، زادت بنسبة 22 بالمائة.

ونتيجة لذلك تتوقع حكومة دبي فائضا تشغيليا قدره 3.6 مليار درهم هذا العام.

وسيساعد الفائض الشيخ محمد بن راشد في الإنفاق على البنية التحتية اللازمة لتعزيز النمو الاقتصادي في المستقبل، بما في ذلك المنشآت الخاصة باستضافة معرض إكسبو العالمي 2020.