أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بدأ الطيارون في شركة لوفتهانزا الألمانية للخطوط الجوية، الخميس، إضرابهم الثاني هذا الأسبوع في خضم نزاع طويل بشأن خطة للتقاعد المبكر، مما أدى إلى إلغاء نحو نصف الرحلات الطويلة المجدولة.

وتكافح نقابة الطيارين، التي تضم نحو 5400 طيار من لوفتهانزا، لانتزاع الموافقة على خطة كاملة دون تغيير تسمح للطيارين بالتقاعد في سن الخامسة والخمسين مع تقاضي حتى 60% من أجرهم طوال 10 سنوات قبل الحصول على معاشات التقاعد المعتادة في سن الخامسة والستين.   

وقالت لوفتهانزا إنها لن تقبل بمطلب تقاعد الطيارين الجدد إلى جانب العاملين لديها حاليا في سن الخامسة والخمسين.

وتأمل شركة الطيران الألمانية في حل النزاع في الوقت المناسب قبل حلول موسم عطلات عيد الميلاد ورأس السنة الحافل.

وبدأ الإضراب في أنحاء ألمانيا - وهو العاشر لهذا العام- في الساعة الثانية بتوقيت غرينتش، الخميس، على أن يستمر حتى الساعة 22:59 وأجبر لوفتهانزا على إلغاء 37 رحلة طويلة و6رحلات شحن.

وأسفر نزاع لوفتهانزا مع الطيارين إلى حرمانها من نحو 160 مليون يورو (200 مليون دولار) من أرباحها لهذا العام دون احتساب خسائر الإضرابين الأخيرين.