أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الخميس إن بلاده ستواصل العمل من أجل أن يصبح سعر برميل النفط مئة دولار وذلك إثر فشل كراكاس في إقناع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في خفض سقف الإنتاج لرفع سعر الخام.

وقال مادورو في كلمة في كراكاس بثها التلفزيون والراديو إن قرار خفض إنتاج أوبك "لم نتوصل إليه اليوم، ولكننا سنتوصل إليه لاحقا وسوف نواصل العمل إلى أن تعود هذه الأسعار إلى المستويات التي يجب أن تكون عليها، أي عند حوالى مئة دولار" للبرميل.

وفنزويلا التي تعتمد اعتمادا كبيرا على صادراتها النفطية التي تدر 96% من مواردها من العملات الأجنبية، فشلت الخميس في إقناع بقية أعضاء أوبك الـ 11 بخفض سقف الإنتاج اليومي الذي يسير بمعدل 30 مليون برميل، حتى بعد هبوط أسعار النفط بأكثر من الثلث منذ يونيو.

وأدى قرار أوبك إلى انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها منذ أربع سنوات (72 دولارا لخام برنت و68 لخام غرب تكساس)، وأثار عاصفة في الأسواق المالية مع تراجع سعر صرف عملات البلدان المنتجة للخام الأسود وأسهم الشركات النفطية.