أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سجل إجمالي الناتج الداخلي لمنطقة اليورو تقدما بنسبة 0.2% في الفصل الثالث من السنة، في نمو أفضل بقليل من التوقعات، وفق تقديرات أولية للمكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات).

وإن كان نمو إجمالي الناتج الداخلي يبقى ضعيفا، إلا أنه يفوق توقعات المحللين الذين راهنوا على 0.1%.

كما رفعت يوروستات أرقامها للنمو في الفصلين الأول والثاني من السنة إلى 0.3% و0.1% على التوالي بالمقارنة مع 0.2% و0% سابقا. وبلغ تقدم إجمالي الناتج الداخلي لمنطقة اليورو 0.8% على مدى عام.

وبين دول الاتحاد النقدي الكبرى، حققت إسبانيا أفضل أداء، مع تسجيل نمو اقتصادي بنسبة 0.5% بعد تحقيق 0.6% في الفصل الثاني.

كذلك كان أداء فرنسا أفضل من متوسط منطقة اليورو مع تسجيل نمو بنسبة 0.3% بعد تراجع قدره 0.1% في الفصل الثاني، فيما كان النمو في هولندا بمستوى النمو في مجمل منطقة اليورو (+0.2%).

وأكدت اليونان قوة نموها بعد ست سنوات من الانكماش، إذ تقدم إجمالي ناتجها الداخلي 0.7% بعد 0.3% في الفصل السابق.

في المقابل لم يتجاوز النمو 0.1% في ألمانيا، الاقتصاد الأول في المنطقة، التي تفادت الانكماش بقليل بعد تراجع بنسبة 0.1% في الفصل الثاني.

أما إيطاليا فلا تزال في مرحلة انكماش مع تراجع النمو 0.1% بعد -0.2 في الفصل السابق.

وبصورة إجمالية تقدم إجمالي الناتج الداخلي للاتحاد الأوروبي 0.3% في الفصل الثالث و1.3% على مدى عام.