أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وكالة الطاقة الدولية، الجمعة، إن سوق النفط دخلت حقبة جديدة في ظل تباطؤ النمو الاقتصادي الصيني وطفرة الإنتاج الصخري الأميركي مما يجعل العودة سريعا إلى الأسعار المرتفعة أمرا مستبعدا.

وذكرت الوكالة، التي تحجم عن التكهن بأسعار النفط في تقريرها الشهري، أن الأسعار قد تتراجع بدرجة أكبر في 2015 بعد انخفاضها إلى أدنى مستوياتها منذ 2010 ونزولها عن 80 دولارا للبرميل.

وأضافت: "في حين ثمة تكهنات بأن التكلفة المرتفعة لإنتاج النفط غير التقليدي قد تصنع نقطة توازن جديدة لأسعار برنت في نطاق 80 إلى 90 دولارا للبرميل فإن موازين العرض والطلب تشير إلى أن تدهور الأسعار لم يبلغ مداه بعد".

وأوضحت أنه ما لم تقع أي تعطيلات جديدة للمعروض فإن "الضغوط على السعر قد تتصاعد في النصف الأول من 2015".

وبالنسبة لعام 2015 أبقت وكالة الطاقة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير عند 1.13 مليون برميل يوميا، من أدنى مستوى في 5 سنوات البالغ 680 ألف برميل يوميا في 2014، قائلة إن من المتوقع تحسن المناخ الاقتصادي.