أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تفوق جهاز آيفون 6، الخاص بشركة أبل على سابقه حتى الآن، رغم أن مبيعات الجهاز في الصين لم تدرج ضمن المبيعات الأخيرة، وبالمقابل فإن مبيعات آيباد تواجه العديد من الصعوبات.

وأظهرت عوائد شركة أبل ارتفاعاً بنسبة 12 بالمائة، وهو ما يفوق التوقعات التي جاءت في أعقاب أفضل عملية إطلاق لأجهزة الهاتف الذكي آيفون.

فقد باعت الشركة 39.27 مليون جهاز في ربع العام المنتهي في سبتمبر، بزيادة بنسبة 16 بالمائة عن الفترة ذاتها من العام السابق.

وفاقت مبيعات آيفون توقعات المحللين في "وول ستريت" بنحو 38 مليون وحدة، وهو رقم لا تندرج في إطاره المبيعات في الصين، التي تعد أكبر سوق لهواتف آيفون خارج الولايات المتحدة.

يشار إلى أن أبل أطلقت جهازي "آيفون 6" و"آيفون 6 بلس" شهر سبتمبر الماضي، وتجاوزت مبيعاتهما مبيعات الجيل السابق، حسب ما ذكره الرئيس المالي للشركة، لوكا مايستري.

وساعد هذا الأمر على رفع مبيعات أبل إلى 42.12 مليار دولار، وأرباحها إلى 8.5 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لأبل تيم كوك: "كانت سنتنا المالية 2014 واحدة من أفضل السنوات، بما في ذلك حفل الإطلاق الكبير لآيفون 6 و6 بلس وأجهزة الماك، بالإضافة إلى نظامي التشغيل "أو أس 8" و"أو أس أكس يوزمايت"، مضيفاً "نحن نتجه إلى فترة العطلات، ومنتجات أبل تحقق نتائج قوية للغاية".

وتأتي هذه النتائج الجيدة لأبل، فيما تعاني مبيعات آيباد من صعوبات حيث تراجعت بنسبة 7 بالمائة تقريباً، لتستقر عند 12.3 مليون وحدة.

ومع ذلك فقد استقر سعر سهم أبل عن نحو 100 دولار بعد ساعات من بدء التداولات في البورصة.