حررت الهند أسعار الديزل بينما رفعت تكلفة الغاز الطبيعي في أكبر عملية إصلاح اقتصادي تعلنها حكومة رئيس الوزراء الهندي الجديد ناريندرا مودي.

ويستهدف هذا القرار أحد أكثر أوجه الدعم كلفة في الهند وهو وقود الديزل.

وساهم هذا الدعم في اعتماد الهند على الديزل كوقود لنحو 50 بالمائة على الأقل من المركبات والكثير من الشركات الصناعية ومؤسسات التجزئة.

وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي بنحو 33 بالمائة إلى 5.61 دولار للوحدة الحرارية البريطانية من أجل زيادة حوافز التنقيب

لكن وزير المالية أرون جيتلي طلب من السلطات السبت مراجعة الضرائب "بحيث لا يتأثر المستهلكون بارتفاع الأسعار".