أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجري روسيا وإيران محادثات بشأن مبادلة النفط الإيراني بالحبوب الروسية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام روسية الثلاثاء.

وقد نقلت وكالة "ريا نوفوستي" الروسية للأنباء عن النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة الحبوب المتحدة الروسية الحكومية أندريه جورماخ قوله الثلاثاء إن موسكو وطهران تجريان محادثات بشأن تزويد إيران بالحبوب الروسية مقابل النفط.

وقال جورماخ إن شركته مستعدة لتوريد ما بين مليون ومليوني طن من الحبوب لإيران سنوياً.

وكانت طهران وموسكو وقعتا في أغسطس الماضي مذكرة تفاهم لـ5 أعوام لتوسيع التعاون التجاري الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات، وتشمل مجال الطاقة وتحديداً "النفط مقابل البضائع".

وفي وقت سابق، قال وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك إن العقوبات الغربية على روسيا لا تعيق التعاون بين بلاده وإيران، خصوصاً التعاون في مجال قطاع الطاقة.

وأضاف نوفاك، في ختام لقاء مع وزير الطاقة الإيراني حميد جيت جيان الاثنين، أن "روسيا تتعاون مع إيران منذ زمن بعيد، ونحن نقوم بتطوير عدة مشاريع مشتركة ذات منفعة متبادلة في مجالات الطاقة والنفط والغاز والطاقة النووية السلمية، فالعقوبات لا يمكن أن تؤثر على تعاوننا".

وأشار نوفاك إلى أن مهمة لجنة التعاون المشتركة تتمثل في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين في المقام الأول، وفقاً لما ذكره موقع الإذاعة الروسية على الإنترنت.

يشار إلى أن وزارة الطاقة الروسية ذكرت في وقت سابق أنها تتوقع استقرار إنتاج النفط في روسيا خلال الأعوام 2014-2017، عند مستوى 525 مليون طن.

كذلك قال وزير الزراعة الروسي أندري فولكوف إن وزارته تتوقع أن يرتفع صافي إنتاج روسيا من الحبوب إلى أكثر من 100 مليون طن في العام الحالي، مقارنة مع 92.4 مليون طن العام الماضي.