أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت بيانات حكومية الأربعاء استمرار تراجع ايرادات اليمن من صادرات النفط الخام خلال يونيو الماضي بمقدار 398 مليون دولار ليصل إلى 930 مليون دولار مقارنة مع 1.328 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام السابق.

وعزا تقرير التطورات المصرفية والنقدية الصادر عن البنك المركزي اليمني هذا الانخفاض إلى تعطل الإنتاج بفعل أعمال التخريب والتفجيرات التي تعرض لها أنبوب التصدير الرئيسي في محافظتي حضرموت ومأرب في النصف الأول من العام.

وتراجع الإنتاج خلال الفترة من يناير كانون الثاني إلى يونيو إلى 8.40 مليون برميل مقابل 12.31 مليون برميل في ذات الفترة من 2013.

كانت عائدات اليمن من صادرات النفط الخام نحو 671 مليون دولار في مايو الماضي.

وأشار التقرير الذي أطلعت رويترز على نسخة منه إلى أن استمرار انخفاض إنتاج اليمن أجبر الحكومة على استيراد 1.7 مليون برميل من المشتقات النفطية في يونيو للاستهلاك المحلي بقيمة 185مليون دولار لمواجهة الطلب المتزايد على الوقود ليبلغ إجمالي قيمة واردات اليمن من الوقود خلال الستة الأشهر الأولى من العام نحو1.320 مليار دولار.

وقررت الحكومة اليمنية في 30 يوليو تموز الماضي رفع أسعار الوقود مئة في المئة في خطوة تهدف لخفض الدعم لمنتجات الطاقة لتخفيف العبء عن ميزانية الدولة.

وتبلغ تكلفة دعم الوقود نحو ثلاثة مليارات دولار سنويا بما يمثل حوالي ثلث إيرادات الحكومة.

ويعتمد اليمن على صادرات النفط الخام لتمويل ما يصل إلى 70 بالمئة من ميزانيته.