أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قررت الهيئات المنظمة لعمل المصارف في نيويورك تغريم بنك ستاندارد تشارترد البريطاني مبلغ 300 مليون دولار وفرض قيود على تعامله بالدولار، الثلاثاء، بسبب تخلفه عن مراقبة تبييض الأموال بالشكل المناسب.

وأفادت دائرة الخدمات المالية في نيويورك بأن أنظمة البنك فشلت في التقصي أو التحرك حيال عدد كبير من تحويلات "تتضمن مخاطر كبيرة محتملة".             

وتأتي العقوبة الجديدة بعد سنتين من تغريم البنك مبلغ 667 مليون دولار لاتهامه بانتهاك العقوبات الأميركية المفروضة على التحويلات المالية إلى إيران وميانمار وليبيا والسودان.

وقال رئيس دائرة الخدمات المالية، بينجامين لاوسكي: "إذا فشل البنك بالتقيد بالتزاماته فيجب أن تكون هناك عواقب لذلك. وهذا ينطبق على أمور جدية مثل مكافحة تبييض الأموال وهو أمر حيوي لمنع الإرهاب".

لكن الدائرة لم توضح طبيعة التحويلات المالية أو ما إذا كانت عملية تبييض مؤكدة، كما أن فرع البنك في نيويورك سيمنع من فتح أي حسابات لزبائن جدد من دون موافقة مكتب لاوسكي.