أعلنت شركة طيران لوفتهانزا الألمانية أنها ستستأنف ابتداء من الاثنين رحلاتها من وإلى مدينة أربيل الواقعة في شمال العراق ولكنها ستواصل تجنب المجال الجوي فوق المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت لوفتهانزا أكبر شركة طيران في أوروبا من حيث العائدات في بيان عبر البريد الإلكتروني الأحد إن الرحلات إلى آسيا ومناطق الشرق الأوسط الأخرى ستستمر في تفادي المرور بالعراق.

وأضافت الشركة إن هذه التغييرات في طرق الرحلات الجوية ستسري على لوفتهانزا ولوفتهانزا لشحن البضائع والخطوط الجوية النمساوية والسويسرية. وقالت إن طرق الطيران الجديدة لن تقلل زمن الطيران بشكل كبير.

وجاء قرار لوفتهانزا بعد يوم واحد من إعلان الخطوط الجوية الملكية الأردنية تعليق رحلاتها إلى بغداد لمدة 24 ساعة على الأقل لأسباب أمنية.

وكانت شركة الطيران الرئيسية قد قررت الأسبوع الماضي وقف رحلاتها إلى مناطق صراع معينة في خطوة جاءت في أعقاب إسقاط طائرة ركاب ماليزية فوق منطقة تشهد قتالا في شرق أوكرانيا في 17 يونيو مما أدى لمقتل 298 شخصا كانوا على متنها.