أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر البنك الإسلامي للتنمية صكوكا لأجل خمس سنوات قيمتها مليار دولار، في أكبر طرح خاص من المؤسسة التي تتخذ من جدة مقرا لها.

ويسعى البنك الحاصل على تصنيف AAA لزيادة عدد الصكوك التي يبيعها لتعزيز مكانته بين المستثمرين العالميين والحصول على تسعير مماثل لبنوك التنمية الأخرى التي تقترض بتكلفة أقل.

وجرى تسعير الصكوك في 17 يوليو، وصدرت بكوبون 1.8118 بالمائة وكان البنك الإسلامي نفسه هو ضامن الاكتتاب، وفق ما أوضحت بيانات لوكالة رويترز.

ويأتي ذلك عقب طرح خاص قيمته 100 مليون دولار لصكوك لأجل ثلاث سنوات في أبريل، وصكوك خمسية قيمتها 1.5 مليار دولار في فبراير، ويعد الأخير أضخم إصدار عام من البنك.

وجرت العادة أن يطرح البنك الإسلامي للتنمية إصدارا عاما واحدا في العام، وينوي البنك إصدار صكوك بالحجم القياسي - حوالي 500 مليون دولار - قرب مايو من العام المقبل.

وكان البنك رفع حجم برنامجه لإصدار الصكوك إلى عشرة مليارات دولار في ديسمبر، لأسباب منها تلبية طلبات المستثمرين الراغبين في شراء بعض ديونه.

ويتوسع البنك في جهوده التنموية بعد أن زاد رأسماله المرخص به لأكثر من ثلاثة أمثاله في 2012.

وكان البنك أعاد إطلاق صندوق للبنية التحتية لجمع ملياري دولار- نحو ثلاثة أمثال الحجم الأصلي للصندوق - في يونيو، بينما مول صندوقا إسلاميا لتأجير الطائرات مع مجموعة إيرباص في يوليو.