أبوظبي - سكاي نيوز عربية

صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قبل مغادرته إلى كوبا الاتفاق الذي يقضي بإلغاء 90 بالمئة من الديون الضخمة المتوجبة على كوبا نتيجة عقود مع الاتحاد السوفيتي السابق، حسبما أعلن الكرملين الجمعة.

والاتفاق الذي أبرم بين موسكو وهافانا في 2013  وصوت عليه مجلس النواب الروسي الأسبوع  الماضي، وقعه رئيس الدولة الخميس وأصبح بالتالي نافذا.

وينص الاتفاق على إلغاء 90 بالمئة من الديون التي تبلغ في الإجمال 35,2 مليار دولار - أي أنه قضى بإلغاء 31,7 مليار دولار - والتي كانت تسمم العلاقات بين موسكو وهافانا منذ سقوط الاتحاد السوفيتي.

أما الباقي (نحو 3,5 مليارات دولار) فسيتم تسديده على مدى عشرة أعوام بموجب سندات كل ستة أشهر وسيودع في حسابات خاصة لكي تستثمره روسيا مجددا في الاقتصاد الكوبي.

ويلتقي بوتين الذي يزور كوبا الجمعة الرئيس الكوبي راؤول كاسترو إضافة إلى الزعيم السابق فيدل كاسترو وسيبحث العلاقات التجارية مع توقيع عقود وخصوصا في مجال الطاقة.