أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تدرس مؤسسة التمويل الدولية، المشرفة على قروض البنك الدولي إلى القطاع الخاص، العودة إلى سوق السندات الإسلامية، حسب ما ذكر مدير المؤسسة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وعلى هامش مؤتمر صحفي بدبي الأحد، قال مؤيد مخلوف إن القيام بإصدار صكوك لايزال في مراحله المبكرة من النقاش، لكن من المرجح أن يبدأ في السنة المالية 2015 التي تبدأ الشهر القادم.

وكان أحدث إصدار صكوك للمؤسسة، التي تعمل على تنشيط الاستثمار الخاص في الدول النامية، قيمته 100 مليون دولار لأجل خمس سنوات بيع في 2009، وأدرج في بورصتي دبي والبحرين.

وباعت المؤسسة صكوكا للمرة الأولى عام 2004 في ماليزيا، بإصدار قيمته 500 مليون رنجيت (155 مليون دولار بالسعر الحالي) لأجل ثلاث سنوات.