أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الولايات المتحدة إنها رفعت كل القيود الباقية على المساعدات المباشرة إلى مدغشقر بعد الانتخابات الناجحة التي أجرتها البلاد في 2013 وتنصيب حكومة جديدة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين ساكي إنه بعد أن  رفع الاتحاد الإفريقي تعليق عضوية مدغشقر فإن واشنطن دعت رئيس مدغشقر هنري رجاون ريمامبيانينا إلى حضور قمة الولايات المتحدة-افريقيا في أغسطس .

وكان انقلاب في 2009 قد دفع المانحين الدوليين إلى قطع روابطهم مع الجزيرة الواقعة في غرب المحيط الهندي، وهو ما ألحق اضرارا شديدة باقتصاد البلاد وزاد من حدة الفقرة.

وقال مسؤول كبير بالبنك الدولي الأسبوع الماضي إن المؤسسة المالية الدولية التي مقرها واشنطن ستقدم لمدغشقر دعما ماليا بقيمة 400 مليون دولار على مدى الأعوام الثلاثة القادمة بعد ان استأنفت روابطها مع البلد الإفريقي في اعقاب الانتخابات الناجحة التي أجراها.

وقالت الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة أتاحت لمدغشقر برامج للأمن الغذائي والصحة تزيد قيمتها عن 55 مليون دولار في السنة المالية 2013.