أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثار قرار لجنة الانتخابات الفيدرالية الأميركية بالسماح للحملات الانتخابية بقبول تبرعات بعملة "بيتكوين" الافتراضية جدلا في الولايات المتحدة.

وجاء قرار اللجنة بعد طلب قدمته حملة تدعى "اصنع قانونك" للسماح للمرشحين المستقبليين بقبول تبرعات بهذه العملة.

إلا أن اللجنة اشترطت في قرارها أن يقوم المرشحين الذين يتلقون تبرعات بهذه العملة بتحويلها إلى الدولار الأميركي وإيداعها في أرصدة حملتهم البنكية الخاصة بحيث يمكن حسابها وتعقبها.

ولضمان مزيد من الشفافية بشأن هذه التبرعات، اشترطت اللجنة أيضا أن يقوم المتبرع بهذه العملة بتقديم اسمه ووظيفته وعنوانه.

وقالت حملة "اصنع قانونك" إن طلبها هذا جاء ضمن سعيها المستمر لتحويل الديمقراطية النيابية في الولايات المتحدة إلى ديمقراطية يلعب فيها المواطن دورا أكبر من مجرد التصويت.

يذكر أن عملة بيتكوين هي عملة الكترونية طورها مبرمجون يابانيون، ويتم تداولها عبر شبكة الإنترنت وتقبل الآن في عدد من الدول من بينها الولايات المتحدة وكندا.

بيد أن قرار اللجنة لم يوضح فيما إذا يمكن القبول بعملات افتراضية أخرى مثل لايتكوين ودوغركوين، إلا أن القرار يشكل سابقة قانونية تمهد الطريق للسماح بالتعامل بهذه العملات.