أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، الجمعة عن إجراءات جديدة لزيادة استخدام الألواح الشمسية، وتعزيز كفاءة الطاقة في المباني الاتحادية، وتدريب المزيد من الأشخاص على العمل في مجال الطاقة المتجددة.

وقال أوباما أثناء زيارته قسم معروضات الإضاءة خارج متجر "لو ولمارت" في "ماونتن فيو" بكاليفورنيا: "ننتج مزيدا من الطاقة التقليدية، لكننا نتحول أيضا إلى جهة رائدة في مصادر طاقة المستقبل".

وأضاف: "سنصبح رائدا عالميا في الطاقة الشمسية وذلك يرجع جزئيا للاستثمارات التي نضخها. في السنوات القليلة الماضية انخفضت أسعار الألواح الشمسية بنحو 60 في المائة فزادت منشآت الطاقة الشمسية 500 في المائة".

ومضى يقول: "كل أربع دقائق يتحول منزل أميركي أو مشروع إلى استخدام الطاقة الشمسية". وأبرز أوباما أيضا التزام المؤسسات بتركيب مرافق لتوليد الطاقة الشمسية. 

وقال البيت الابيض إن بضع مؤسسات مالية من بينها سيتي جروب وجولدمان ساكس بصدد إعلان خطط جديدة "لاستثمار على نطاق واسع وبرامج  مبتكرة" لتطوير معدات الطاقة الشمية والطاقة المتجددة.

وأضاف أن الإجراءات التنفيذية التي اتخذها أوباما ستدعم جهود المعاهد المجتمعية حتى يمكن أن ينضم 50 ألف عامل إلى صناعة الطاقة الشمسية بحلول 2020.