تراجع الذهب في تعاملات،الأربعاء، مع ترقب المستثمرين بيان السياسة النقدية الذي سيصدره مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وبيانات اقتصادية جديدة بعد أن أخفقت التوترات في أوكرانيا في جذب طلبات شراء قوية على المعدن النفيس كملاذ آمن.

ومن المرتقب أن يصدر مجلس الاحتياطي الاتحادي بيانا في وقت لاحق اليوم في ختام اجتماع بشأن السياسة النقدية.       

وتترقب الأسواق موقف المركزي الأمريكي بشأن تشديد السياسة النقدية كما تترقب بيانات تتعلق بالوظائف في القطاع الخاص ونمو الناتج المحلي الإجمالي.     

وبحلول الساعة 6:35 بتوقيت جرينتش تراجع سعر الذهب في السوق الفورية 0.2 بالمئة إلى 1293.10 دولار للأوقية (الأونصة) بعد ما أنهى الجلسة السابقة مستقرا دون تغيير.     

 وعادة ما تدفع التوترات السياسية المستثمرين للإقبال على الذهب كملاذ آمن.

وارتفع الذهب على خلفية التوترات بشأن أوكرانيا هذاالعام لكنه تراجع مؤخرا تحت وطأة ضغوط من بيانات اقتصادية قوية.   

وبين المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة 0.67 بالمئة إلى19.34 دولار للأوقية وخسر البلاتين 0.54 بالمئة إلى 1417.6 دولاركما انخفض سعر البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 797.6 دولار للأوقية.