قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الأربعاء إن السعودية أبلغت الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنها قررت تحويل 100 مليون دولار للمساعدة في تخفيف الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية.

وأضافت الوكالة على موقعها الإلكتروني "تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس مساء الأربعاء اتصالا هاتفيا من وزير المالية السعودي إبراهيم عبدالعزيز العساف الذي أبلغه قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بتحويل 100 مليون دولار إضافية لموازنة دولة فلسطين."

ووصف عباس القرار السعودي باللفتة الكريمة "في الوقت الذي تعاني منه موازنة الدولة عجزا كبيرا نتيجة لحجز الأموال الفلسطينية من قبل الحكومة الإسرائيلية في خطوة عقابية على نيل فلسطين عضوية مراقب في الأمم المتحدة."

وتعجز الدولة الفلسطينية عن الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه نحو 153 ألف موظف لديها بعد أن عملت الحكومة الإسرائيلية على تحويل أموال الضرائب التي تجمعها نيابة عنها لتسديد مستحقات شركة الكهرباء الإسرائيلية على الفلسطينيين.

ونظم موظفو القطاع العام الذين لم يقبضوا سوى نصف راتب شهر نوفمبر إضرابا شل المؤسسات العامة الأربعاء سيستمر الخميس وفقا لما قالته نقابة الموظفين.

وهددت النقابة بتصعيد خطواتها الاحتجاجية إذا استمر عجز السلطة الفلسطينية عن الوفاء بالتزاماتها تجاههم.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض قال في وقت سابق إن الحكومة الفلسطينية تحتاج 240 مليون دولار شهريا للوفاء بالتزامات كانت الضرائب التي تجمعها إسرائيل نيابة عنها بقيمة حوالي 100مليون دولار شهريا، تشكل جزءا أساسيا منها.