عدلت منظمة التجارة العالمية توقعاتها لنمو التجارة العالمية في 2014 بزيادة طفيفة إلى 4.7 بالمئة، الاثنين، لكنها استبعدت أن يعود النمو إلى معدله التاريخي البالغ 5.3 بالمائة حتى 2015.

وقال المدير العام للمنظمة، روبرترو أزيفيد، بمؤتمر صحفي في جنيف: "إذا صحت توقعات الناتج المحلي الإجمالي نتوقع انتعاشا واسع النطاق، ولكنه متواضع في حجم التجارة العالمية في 2014، كما نتوقع مزيدا من التحسن في هذا النمو في 2015."

يذكر أن وزراء دول منظمة التجارة العالمية قد أقروا اتفاقا للتبادل التجاري الحر وهو الأول في تاريخها نهاية العام الماضي في المؤتمر المنعقد في منتجع بالي في إندونيسيا.