أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سجلت الأسهم والعملة الروسية تراجعا حادا الاثنين مع استعداد أوكرانيا لمواجهة متمردين موالين لروسيا وهو ما يزيد المخاوف من تدخل عسكري روسي وفرض مزيد من العقوبات على موسكو.

وبحلول الساعة 0800 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر الأسهم المتداولة بالروبل 1.6 بالمئة إلى 1340 نقطة بينما نزل مؤشر الأسهم الروسيةالمتداولة بالدولار 2.6 بالمئة إلى 1173 نقطة.             

وقالت كييف إنها ستستخدم القوة ضد متمردين مسلحين في شرق أوكرانيا سيطروا على عدة مبان حكومية ولم يمتثلوا لمهلة لإلقاء السلاح.            

وحملت حكومات غربية روسيا مسؤولية تأجيج الاضطرابات وهددت بفرض عقوبات جديدة إذا تدخلت موسكو عسكريا أو استمرت في زعزعة استقرار أوكرانيا.              

ورغم تدهور الوضع شكك بعض المحللين في نية روسيا إرسال قوات لدعم المتمردين الموالين لها.             

ويترقب المستثمرون أيضا مفاوضات رباعية بين روسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في جنيف يوم الخميس للبحث عن حل للأزمة.             

وتراجع الروبل الروسي واحدا بالمئة إلى 36 روبلا للدولار و0.8بالمئة إلى 49.87 روبل أمام اليورو مسجلا أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع.

ونزلت العملة الروسية 0.9 بالمئة إلى 42.24 أمام سلة من الدولار واليورو.