قلص البنك الدولي توقعاته للنمو بالنسبة لشرق آسيا لعام 2014 ولكنه قال إن من المرجح ان تشهد اقتصاديات تلك المنطقة النامية نموا مطردا خلال العامين المقبلين مدعوما بزيادة في النمو والتجارة العالميين.

ويتوقع البنك أن تنمو منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي بنسبة 7.1 في المئة في 2014 و2015 بتراجع عن نسبة 7.2 في المئة التي كانت متوقعة سابقا لكل من العامين .

ومن المتوقع أيضا أن يبلغ النمو في عام 2016 7.1 في المئة.

وقال البنك الدولي في أحدث تقرير له عن النمو الإقتصادي في شرق آسيا والمحيط الهادي إن "زيادة النمو العالمي سيساعد معظم شرق آسيا والمحيط الهادي على النمو بوتيرة مطردة في الوقت الذي تتكيف فيه معا لأوضاع المالية العالمية الأصعب".